THE REBELLIOUS GROUP

img_20210531_1637581616445426528374992.jpg

It is well know that Ammar ibn Yassir, a prominent and loyal companion of the prophet, was also a loyal companion of Ali ibn Abi Talib. He fought along his side in the battles of the camel and Siffin. He was killed by a coward soldier of Mua’awiyya from the back, while he was quenching his thirst. Discover how the position of Ammar reconfirms how Mua’awiyah was indeed an evil enemy!

Sahih Bukhari (Volume 4, Book 52, Number 67, Book: al-Jihaad):
Narrated ‘Ikrima: that Ibn ‘Abbas told him and ‘Ali bin ‘Abdullah to go to Abu Said and listen to some of his narrations; So they both went (and saw) Abu Said and his brother irrigating a garden belonging to them. When he saw them, he came up to them and sat down with his legs drawn up and wrapped in his garment and said, “(During the construction of the mosque of the Prophet) we carried the adobe of the mosque, one brick at a time while ‘Ammar used to carry two at a time. The Prophet passed by ‘Ammar and removed the dust off his head and said, “May Allah be merciful to ‘Ammar. He will be killed by a rebellious aggressive group. ‘Ammar will invite them to (obey) Allah and they will invite him to the (Hell) fire.”
حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى، أَخْبَرَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ، حَدَّثَنَا خَالِدٌ، عَنْ عِكْرِمَةَ، أَنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ، قَالَ لَهُ وَلِعَلِيِّ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ائْتِيَا أَبَا سَعِيدٍ فَاسْمَعَا مِنْ حَدِيثِهِ‏.‏ فَأَتَيْنَاهُ وَهُوَ وَأَخُوهُ فِي حَائِطٍ لَهُمَا يَسْقِيَانِهِ، فَلَمَّا رَآنَا جَاءَ فَاحْتَبَى وَجَلَسَ فَقَالَ كُنَّا نَنْقُلُ لَبِنَ الْمَسْجِدِ لَبِنَةً لَبِنَةً، وَكَانَ عَمَّارٌ يَنْقُلُ لَبِنَتَيْنِ لَبِنَتَيْنِ، فَمَرَّ بِهِ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم وَمَسَحَ عَنْ رَأْسِهِ الْغُبَارَ وَقَالَ ‏ “‏ وَيْحَ عَمَّارٍ، تَقْتُلُهُ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ، عَمَّارٌ يَدْعُوهُمْ إِلَى اللَّهِ وَيَدْعُونَهُ إِلَى النَّارِ ‏”‏‏.‏

The above narration confirms that Ammar was fighting on the correct side, along Imam Ali. Ali invites Muaawiya and his army to Allah while Muaawiya and his army invites Ammar to Hell. This shows you that Muawiya is the imam of darkness.

I wonder whether the translation of al-Baghiyat by the translator of this narration (rebellious) is correct. It could also mean unjust, oppressive, tyranic, and I would add murderous group. What is important is that this rebellious group operated under the leadership of Mua’awiya with Amr ibn al-A’ass as its commander. This rebellious group invited Ammar to Hell while Ammar invited them to Heaven.

Al-Tirmidhi recorded a similar narration from Abu Hurairah (Ktab al-Manaqib, Arabic reference: Book 49, Hadith 4170). Please pay heed at the translation of the word al-Baghiyat here, as transgressing group:
Narrated Abu Hurairah: that the Messenger of Allah said: “Rejoice, ‘Ammar, the transgressing party shall kill you.”
حَدَّثَنَا أَبُو مُصْعَبٍ الْمَدَنِيُّ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنِ الْعَلاَءِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، رضى الله عنه قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏ “‏ أَبْشِرْ عَمَّارُ تَقْتُلُكَ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ ‏”‏ ‏.‏ قَالَ أَبُو عِيسَى وَفِي الْبَابِ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ وَعَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو وَأَبِي الْيَسَرِ وَحُذَيْفَةَ ‏.‏ قَالَ وَهَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ غَرِيبٌ مِنْ حَدِيثِ الْعَلاَءِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ‏.‏

A shorter version of the narration is found in Sahih Muslim from Um Salamat (Kitab al-Fitan, In-book reference: Book 54, Hadith 90; In-book reference: Book 54, Hadith 88):
Umm Salama reported that Allah’s Messenger said: A band of rebels would kill `Ammar.
وَحَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أُمِّهِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏ “‏ تَقْتُلُ عَمَّارًا الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ ‏”‏ ‏.‏‏

Also in Sahih Muslim (Kitab al-Fitan, In-book reference: Book 54, Hadith 86):
Abu Sa`id Khudri reported: One who is better than I informed me, that Allah’s Messenger said to `Ammar as he was digging the ditch (on the ocassion of the Battle of the Ditch) wiping over his head: O son of Summayya, you will be involved in trouble and a group of the rebels would kill you.
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى، وَابْنُ، بَشَّارٍ – وَاللَّفْظُ لاِبْنِ الْمُثَنَّى – قَالاَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ، بْنُ جَعْفَرٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ أَبِي مَسْلَمَةَ، قَالَ سَمِعْتُ أَبَا نَضْرَةَ، يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، قَالَ أَخْبَرَنِي مَنْ، هُوَ خَيْرٌ مِنِّي أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ لِعَمَّارٍ حِينَ جَعَلَ يَحْفِرُ الْخَنْدَقَ وَجَعَلَ يَمْسَحُ رَأْسَهُ وَيَقُولُ ‏ “‏ بُؤْسَ ابْنِ سُمَيَّةَ تَقْتُلُكَ فِئَةٌ بَاغِيةٌ ‏”‏ ‏.‏‏

Sahih Muslim (Book 041; Number 6968,6970; Book: al-Fitan wa Ashraat al-Saa’at) and Musnad Ahmad ibn Hanbal (p492,#6499, p525,#6926):
This hadith has been transmitted on the authority of Umm Salama that Allah’s Messenger (may peace be upon him) said to ‘Ammar: A group of rebels would kill you.
حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ زِيَادٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَارِثِ قَالَ إِنِّي لَأَسِيرُ مَعَ مُعَاوِيَةَ فِي مُنْصَرَفِهِ مِنْ صِفِّينَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ قَالَ فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ يَا أَبَتِ مَا سَمِعْتَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ لِعَمَّارٍ وَيْحَكَ يَا ابْنَ سُمَيَّةَ تَقْتُلُكَ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ قَالَ فَقَالَ عَمْرٌو لِمُعَاوِيَةَ أَلَا تَسْمَعُ مَا يَقُولُ هَذَا فَقَالَ مُعَاوِيَةُ لَا تَزَالُ تَأْتِينَا بِهَنَةٍ أَنَحْنُ قَتَلْنَاهُ إِنَّمَا قَتَلَهُ الَّذِينَ جَاءُوا بِهِ حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ عَنْ سُفْيَانَ عَنِ الْأَعْمَشِ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي زِيَادٍ مِثْلَهُ أَوْ نَحْوَهُ

Kanz al-U’ummal (al-Muttaqi al-Hindi, vol 11, #32972):
Oh Ammar, if Ali walks in one direction and everyone else walks in the opposite direction, follow Ali and never mind the others. Ali will never take you the wrong way and will never misguide you.
يا عمار! إن رأيت عليا قد سلك واديا وسلك الناس واديا غيره فاسلك مع علي ودع الناس، إنه لن يدلك على ردي ولن يخرجك من الهدى
(الديلمي – عن عمار بن ياسر وعن أبي أيوب).

Yes, indeed, remember who Imam Ali is: the gate of the city of knowledge, the true successor of the prophet, the one destined to fight for the interpretation of the Quran, the protector of the message of the prophet, the second of al-Thaqalayn, the one destined to fight Nakitheen (betrayers), the Qasiteen (deviants) and the Mariqeen (apostates), the one who is followed by the truth wherever he turns, the companion of the Quran, the self and brother of the prophet.

Did not the prophet himself say the abode of the killer of Ammar (Abul Ghadiya) is the Fire??
The prophet narrated: “The killer of Ammar and the one who will take his belongings will be in Hell.”
إن قاتل عمار وسالبه، في النار
This narration was reported in Mustadrak al-Hakim who authenticated its chain of transmission based on the criteria of al-Bukhari and Muslim. It was also recorded by Jalaluddeen al-Suyuti in al-Jami’i al-Sagheer from Amr ibn al-Aass and his son (vol 4, letter Qaf, #5998), al-Muttaqi al-Hindi in Kanz al-Ummal (vol 11, Ammar ibn Yassir, #33522, 33544; vol 13, #37407).

Who is the leader of this murderer? Was it not Mua’awiya and was not his commander Amru ibn al-A’ass?? Did not these 2 fight the imam of their time, Imam Ali?? Are you going to tell me that these 2 did Ijtihad but they were wrong, so they get 1 reward each??? All these murderers get each a reward?? Great logic! Great way of drawing people into Islam and justifying your beliefs!

On a sidenote, Ammar was beaten up during the reign of Uthman ibn Affan, as recorded by al-Muttaqi al-Hindi in Kanz al-Ummal (vol 13, #37368)
أيضا} عن زيد بن وهب قال: عمار بن ياسر ولع بقريش وولعت به فعدوا عليه فضربوه، فجلس في بيته فجاء عثمان بن عفان يعوده، فخرج عثمان وصعد المنبر فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لعمار: تقتلك الفئة الباغية، قاتل عمار في النار.

In Faydd al-Qadeer Sharh al-Jami’i al-Sagheer by Imam al-Manawee (chapter 4, Harf al-Qaf, #5998):
(The killer of Ammar and the one who will take his belongings will be in Hell): The group of Mua’awiya killed him in the battle of Siffin. A’adiya al-Mazna knocked him down with an arrow and another person ripped his head off. Both took the head of Ammar to Amru ibn al-A’ass and Muaawiya, each one of them saying: “I killed him”. Amru responded to them: “Both of you will be in Hell.”
ibn Hajar said: “The hadith about Ammar will be killed by a rebellious group has been narrated by a group of companions such as Qattada, Umm Salama, Abu Hurairah, ibn Umar, Uthman, Hudhaifa, Abu Ayyub, Abu Raffi’i, Khuzayma ibn Thabit, Mua’awiya, Amru ibn al-A’ass, Umaya, Abul Yassar and Ammar himself. Most of its chains of transmission are either authentic (Saheehat)) or acceptable (Hassanat) and the Hadith consists of one from the distinguished personalities of prophethood and it represents a virtue of Ali and Ammar, as well as a response to al-Nawassib (those who hate Ahlul Bayt) who allege that Ali was wrong about each one of his battles.”
(قاتل عمار وسالبه في النار) قتلته طائفة معاوية في وقعة صفين ضربته عادية المزنى برمح فسقط فجاء آخر فاحتز رأسه فاختصما إلى عمرو بن العاص ومعاوية كل يقول: أنا قتلته فقال عمرو: إنكما في النار <فائدة> قال ابن حجر: حديث تقتل عماراً الفئة الباغية رواه جمع من الصحابة منهم قتادة وأم سلمة وأبو هريرة وابن عمر وعثمان وحذيفة وأبو أيوب وأبو رافع وخزيمة بن ثابت ومعاوية وعمرو بن العاص وأمية وأبو اليسر وعمار نفسه وغالب طرقه كلها صحيحة أو حسنة وفيه علم من أعلام النبوة وفضيلة ظاهرة لعليّ وعمار وردّ على النواصب الزاعمين أن علياً لم يكن مصيباً في حروبه.
(طب عن عمرو بن العاص وعن ابنه) عبد اللّه ورواه عنه أحمد أيضاً قال الهيثمي بعد ما عزاه لهما: ورجال أحمد ثقات فاقتضى أن رجال الطبراني ليسوا كذلك فعكس المصنف ولم يكتف بذلك حتى رمز لصحته.

Also in Faydd al-Qadeer Sharh al-Jami’i al-Sagheer by Imam al-Manawee (chapter 4, Harf al-a’ayn, #5607):
Ammaar will be murdered by a rebellious group”, meaning an unjust (appressive) group that abandoned obedience to the Imam of truth. Al-Tabaraani added in the report of al-Naakibah (deviation) from the truth. Those intended by this group is the group of Mua’aawiyah, as it has been explicitly reported in the narration of al-Tabaraani and others. And this is one of the Prophet’s miracles, because he predicted and it came true.
(عمار تقتله الفئة الباغية) أي الظالمة الخارجة عن طاعة الإمام الحق وزاد الطبراني في رواية الناكبة عن الحق والمراد بهذه الفئة فئة معاوية كما جاء موضحاً في رواية الطبراني وغيره وهذا من معجزاته لأنه إخبار عن غيب وقد وقع. [ص 360]
<فائدة> روى ابن أبي شيبة بإسناد صحيح كما في الإصابة عن أبي وائل عن أبي مسيرة أنه رأى عماراً وذا الكلاع وكان قتل مع معاوية يوم صفين في قباب بيض بفناء الجنة فقال: ألم يقتل بعضكم بعضاً قالوا: بلى ولكن وجدنا اللّه واسع المغفرة.
(حل) وكذا الخطيب (عن أبي قتادة) وفي الباب أبو أيوب رفعه تقتل عماراً الفئة الباغية.

al-Haffedh al-Haythami in Majmau’ul al-Zawa-id (vol 9, Book of al-Manaqib, #15618) recorded:
Abdullah ibn al-Harith ibn Nawfal narrated that he heard Abdullah ibn Amru ibn al-A’ass, his father and Muaawiya say that the prophet said to Ammar: “The rebellious group will kill you.”
al-Tabarani recorded it with the following addition from Muaawiya (who said to Amru ibn al-Aass): “Did we kill him?? He was killed by the people who brought him.”
وعن عبد الله بن الحارث بن نوفل أنه سمع عبد الله بن عمرو بن العاص وعمرو بن العاص ومعاوية بن أبي سفيان يقولون: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعمار: “تقتلك الفئة الباغية”. ص.488
رواه الطبراني وزاد: فقال معاوية: لا تزال داحضاً في بولك، نحن قتلناه؟ إنما قتله من جاء به. رواه الطبراني ورجاله ثقات، وكذلك أحد اسانيد عبد الله بن عمرو.

al-Haffedh al-Haythami in Majmau’ul al-Zawa-id (vol 9, Book of al-Manaqib, #15621) recorded:
وعن عبد الله بن الحارث أن عمرو بن العاص قال لمعاوية: يا أمير المؤمنين أما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول حين كان يبني المسجد لعمار: “إنك حريص على الجهاد، وإنك لمن أهل الجنة، ولتقتلنك الفئة الباغية”. قال: بلى، قال: فلم قتلتموه؟ قال: والله ما تزال تدحض في بولك، نحن قتلناه؟ إنما قتله الذي جاء به. رواه الطبراني ورجاله ثقات.

al-Haffedh al-Haythami recorded a narration from al-Bazzar:
Huddaifa and Abu Masu’ud were together, and one said to the other that the prophet said: “A rebellious group will kill Ammar.”
وعن حبة قال: اجتمع حذيفة وأبو مسعود فقال أحدهما لصاحبه: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “تقتل عماراً الفئة الباغية”. وصدقه الآخر. رواه البزار.

al-Haffedh al-Haythami from al-Bazzar and the narration is authentic (Vol 7, #15615) from Abu Saeid al-Khudri that the prophet said Ammar will be killed by the rebellious and oppressive group (al-Fi-at al-Baghiyat):
وعن أبي سعيد الخدري أيضاً قال: أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ببناء المسجد، فجعلنا ننقل لبنة لبنة وكان عمار ينقل لبنتين لبنتين، قال: فحدثني أصحابي ولم أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: “يا ابن سمية تقتلك الفئة الباغية”. رواه البزار ورجاله رجال الصحيح.

al-Hakim al-Nisabburi also reported in his al-Mustadrak (vol 3, Book 31, #5661/1259) that 2 men came to Amru ibn al-A’ass arguing over the killing of Ammar and who took his belongings (to get the prize):
حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ، حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى، حدثنا عبد الرحمن بن المبارك، حدثنا المعتمر بن سليمان، عن أبيه، عن مجاهد، عن عبد الله بن عمرو: أن رجلين أتيا عمرو بن العاص يختصمان في دم عمار بن ياسر وسلبه.
فقال عمرو: خليا عنه، فإني سمعت رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- يقول: (اللهم أولعت قريش بعمار، إن قاتل عمار وسالبه، في النار).
وتفرد به عبد الرحمن بن المبارك، وهو ثقة مأمون، عن معتمر، عن أبيه.
فإن كان محفوظا، فإنه صحيح على شرط الشيخين، ولم يخرجاه.
وإنما رواه الناس، عن معتمر، عن ليث، عن مجاهد.

al-Haffedh al-Haythami in Majmau’ul al-Zawa-id (vol 7, Book of al-Fitan, #12064) recorded that the prophet said: “The killer of Ammar and the one who took his belongings will be in the Hell-Fire”. Al-Haythami authenticated the narration.
وعن أبي غادية قال: قتل عمار فأخبر عمرو بن العاص فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “إن قاتله وسالبه في النار”. فقيل لعمرو: فإنك هو ذا تقاتله؟ قال: إنما قال: “قاتله وسالبه”.
رواه أحمد والطبراني بنحوه إلا أنه قال: عن عبد الله بن عمرو أن رجلين أتيا عمرو بن العاص يختصمان في دم عمار وسلبه فقال: خليا عنه فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “إن قاتل عمار وسالبه في النار”. ورجال أحمد ثقات.د ص.491

al-Haffedh al-Haythami in Majmau’ul al-Zawa-id (vol 9, Book of al-Manaqib, #15619) recorded:
Abdullah ibn Amru narrated: “2 men arguing over who killed Ammar and who took his belongings, came to Amru ibn al-A’ass. The latter said: ‘leave him, I heard the prophet say: The killer of Ammar and the one who took his belongings will be in the Hell-Fire.'”
al-Tabarani recorded it as well and the transmission is authentic.
وعن عبد الله بن عمرو أن رجلين أتيا عمرو بن العاص يختصمان في دم عمار وسلبه، فقال عمرو: خليا عنه فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “قاتل عمار وسالبه في النار”. رواه الطبراني، وقد صرح ليث بالتحديث، ورجاله رجال الصحيح.

A’ammar was the first Muslim decapitated during the Islamic period. Mua’awiyah wanted to bring back the brutal killing traditions of the pre-islamic age (i.e. the age of ignorance, also known as al-jaahiliya). Such practices include mutilation, decapitation, burning or burrying alife. This was the Sunnah of Mua’awiyah, may the curse of Allah be on him!

Musnad ibn Hanbal (p495, #6538; p525, #6929)
“In the Battle of Sifin, when the head of Ammar Yasir (RA) was cut off and taken to Muawiyya, two people were arguing over it, each one claimed that he had killed Ammar.”
حَدَّثَنَا يَزِيدُ أَخْبَرَنَا الْعَوَّامُ حَدَّثَنِي أَسْوَدُ بْنُ مَسْعُودٍ عَنْ حَنْظَلَةَ بْنِ خُوَيْلِدٍ الْعَنْزِيِّ قَالَ
بَيْنَمَا أَنَا عِنْدَ مُعَاوِيَةَ إِذْ جَاءَهُ رَجُلَانِ يَخْتَصِمَانِ فِي رَأْسِ عَمَّارٍ يَقُولُ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا أَنَا قَتَلْتُهُ فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرٍو لِيَطِبْ بِهِ أَحَدُكُمَا نَفْسًا لِصَاحِبِهِ فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ تَقْتُلُهُ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ قَالَ مُعَاوِيَةُ فَمَا بَالُكَ مَعَنَا قَالَ إِنَّ أَبِي شَكَانِي إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ أَطِعْ أَبَاكَ مَا دَامَ حَيًّا وَلَا تَعْصِهِ فَأَنَا مَعَكُمْ وَلَسْتُ أُقَاتِلُ

Here is what some of the scholars wrote about Abul Ghadiya, the killer of Ammar:

ibn Sa’ad in al-Tabaqat al-Kubra:
وحمل على عمار حوي السكسكي وأبو الغادية المزني وقتلاه فقيل لأبي الغادية كيف قتلته قال لما دلف إلينا في كتيبته ودلفنا إليه نادى هل من مبارز فبرز إليه رجل من السكاسك فاضطربا بسيفيهما فقتل عمار السكسكي ثم نادى من يبارز فبرز إليه رجل من حمير فاضطربا بسيفيهما فقتل عمار الحميري وأثخنه الحميري ونادى من يبارز فبرزت إليه فاختلفنا ضربتين وقد كانت يده ضعفت فانتحى عليه بضربة أخرى فسقط فضربته بسيفي حتى برد قال ونادى الناس قتلت أبا اليقظان قتلك الله فقلت اذهب إليك فوالله ما أبالي من كنت وبالله ما أعرفه يومئذ فقال له محمد بن المنتشر يا أبا الغادية خصمك يوم القيامة مازندر يعني ضخما قال فضحك وكان أبو الغادية شيخا كبيرا جسيما أدلم قال وقال علي حين قتل عمار إن امرأ من المسلمين لم يعظم عليه قتل بن ياسر وتدخل به عليه المصيبة الموجعة لغير رشيد رحم الله عمارا يوم أسلم ورحم الله عمارا يوم قتل ورحم الله عمارا يوم يبعث حيا لقد رأيت عمارا وما يذكر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعة إلا كان رابعا ولا خمسة إلا كان خامسا وما كان أحد من قدماء أصحاب رسول الله يشك أن عمارا قد وجبت له الجنة في غير موطن ولا اثنين فهنيئا لعمار بالجنة ولقد قيل إن عمارا مع الحق والحق معه يدور عمار مع الحق أينما دار وقاتل عمار في الن

al-Tabarani ibn al-Mu’ujam al-Awsatt:
حدثنا النعمان ثنا أحمد بن سنان ثنا يزيد بن هارون نا حماد بن سلمة عن كلثوم بن جبر وأبي حفص عن أبي الغادية قال رأيت عمار بن ياسر ذكر عثمان بن عفان فقلت أداء استمكنت من هذا فلما كان يوم صفين وعليه السلاح فجعل يحمل حتى يدخل في القوم ثم يخرج فنظرت فإذا ركبته قد حسر عنها الدرع والساق فسددت نحوه الرمح فطعنت ركبته ثم قتلته

ibn Atheer ibn Asadul Ghabat:
يسار بن سبع أبو الغادية الجهني وقيل المزني قال العقيلي وهو أصح وهو مشهور بكنيته وهو قاتل عمار بن ياسر وقيل اسمه يسار بن أزيهر وقد تقدم ذكره وقيل اسمه مسلم سكن واسط العراق ونذكره في الكنى أتم من هذا إن شاء الله تعالى

al-Dhahabi in Mizan a-I3tidal:
شام بن عمار، حدثنا سعيد بن يحيى، حدثنا الحسن بن دينار، عن كلثوم بن جبر، عن أبي الغادية: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: قاتل عمار في النار. وهذا شئ عجيب، فإن عمارا قتله أبو الغادية، وقد بالغ ابن عدي في طول هذه الترجمة.

ibn Hajar ibn al-Isabat:
أبو الغادية الجهني اسمه يسار بتحتانية ومهملة خفيفة بن سبع بفتح المهملة وضم الموحدة قال خليفة سكن الشام وروى أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول إن دماءكم وأموالكم حرام وقال الدوري عن بن معين أبو الغادية الجهني قاتل عمار له صحبة وفرق بينه وبين أبي الغادية المزني فقال في المزني روى عنه عبد الملك بن عمير وقال البغوي أبو غادية الجهني يقال اسمه يسار سكن الشام وقال البخاري الجهني له صحبة وزاد سمع من النبي صلى الله عليه وسلم وتبعه أبو حاتم وقال روى عنه كلثوم بن جبر وقال بن سميع يقال له صحبة وحدث عن عثمان وقال الحاكم أبو أحمد كما قال البخاري وزاد وهو قاتل عمار بن ياسر وقال مسلم في الكنى أبو الغادية يسار بن سبع قاتل عمار له صحبة وقال البخاري وأبو زرعة الدمشقي جميعا عن دحيم اسم أبي الغادية الجهني يسار بن سبع ونسبوه كلهم جهنيا وكذا الدارقطني والعسكري وابن ماكولا وقال يعقوب بن شيبة في مسند عمار حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا ربيعة بن كلثوم بن جبر حدثنا أبي قال كنت بواسط القصب عند عبد الاعلى بن عبد الله بن عامر فقال الآذن هذا أبو الغادية الجهني فقال أدخلوه فدخل رجل عليه مقطعات فإذا رجل ضرب من الرجال كأنه ليس من رجال هذه الأمة فلما أن قعد قال بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت بيمينك قال نعم قال وخطبنا يوم العقبة فقال يا أيها الناس إن دماءكم وأموالكم عليكم حرام الحديث وقال في خبره وكنا نعد عمار بن ياسر فينا حنانا فوالله إني لفي مسجد قباء إذ هو يقول إن معقلا فعل كذا يعني عثمان قال فوالله لو وجدت عليه أعوانا وطئته حتى أقتله فلما أن كان يوم صفين أقبل يمشي أول الكتيبة راجلا حتى إذا كان بين الصفين طعن الرجل في ركبته بالرمح وعثر فانكفأ المغفر عنه فضربه فإذا رأسه قال فكانوا يتعجبون منه أنه سمع إن دماءكم وأموالكم حرام ثم يقتل عمارا

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s